قائمة الخدمات


رسم القلب العادي وبالمجهود

رسم القلب بالمجهود هو عبارة عن اختبار لفحص التغيرات التي تحدث بالقلب أثناء المجهود البدني. وأحياناً يمكن مشاهدة أي تغيرات في القلب تحدث فقط عندما يتم رسم القلب بالمجهود. وأثناء رسم القلب بالمجهود, يقوم المريض بالمشي على مشاية أو عجلة تدريب كهربائية.

والقلب هو عبارة عن عضلة تتكون من 4 حجرات, ويوجد حجرتين في الجزء العلوي يسميان الأذينين وحجرتين في الجزء السفلي يسميان البطينين (ماهو القلب). وعبر كل نبضة في القلب تتولد موجة كهربائية, من خلالها يتم معرفة إذا كان القلب سليم أو يعاني من بعض المشاكل. وعادة يتم فحص القلب برسم القلب العادي قبل رسم القلب بالمجهود.

س. كيف يتم إجراء هذا الفحص؟
يتم أخذ جرعة بسيطة من المواد المشعة عن طريق الحقن فى الوريد فى أغلب الفحوص ويصور المريض إما فى الحال فى بعض الفحوص وإما بعد فترة إنتظار قد تطول أو تقصر طبقا لنوعية الفحص، والغرض من فترة الإنتظار فى بعض الفحوص هو إتاحة وقت كاف لتركيز المادة فى العضو المراد فحصه ما بين الحقن والتصوير وقد تصل الفترة إلى حوالى ثلاث ساعات كما فى حالات فحص العظام وقد تكون عشرون دقيقة فقط كما هو الحال فى الغدة الدرقية.

أهمية رسم القلب بالمجهود

1. المساعدة في معرفة أسباب آلام الصدر
2. تحديد أنسب الطرق العلاجية لآلام الصدر
3. تحديد إذا كان المريض يعاني من نوبة قلبية في السابق أو جراحة بالقلب
4. تشخيص بعض الأعراض التي تحدث أثناء المجهود البدني مثل الدوخة أو الاغماء أو عدم انتظام ضربات القلب
5. فحص وجود ضيق في الأوعية الدموية بالقلب
6. فحص مدى كفاءة أدوية علاج القلب
7. وجود عوامل محتملة للاصابة بامراض القلب